من نحن ؟

مجموعة شبابية ريادية مستقلة، انطلقت عام 2012 تحت اسم مجموعة باور، تكرس باور عملها في الفنون المرئية والمسموعة والإعلام كأداة للتغيير المجتمعي، وتهدف لخلق مساحة من الإبداع، وتوفير فرص تدريب للشباب تؤهلهم لدخول سوق العمل بما يتماشى مع طموحاتهم، وإبراز دورهم في المجتمع.

انطلقت بذور فكرة مجموعة باور مع الشاب نبيل حموز سنة 2012، الذي تلاقت أفكاره مع عدد من الشباب الشغوفين في الإنتاج المرئي والمسموع، عملت باور خلال أول عامين على تنفيذ مجموعة من الانتاجات المرئية والمسموعة والأنشطة، لخدمة رسالتها.

شكل رحيل مؤسس باور نبيل حموز عام 2014 نقطة تحول وتحدي أمام أعضاء الفريق، ولان الفكرة لا تموت قرروا ان يحولوا هذه الخسارة الى بداية جديدة، انطلاقا من ايمانهم بالفكرة. استكمل المشوار وعمل الفريق على تأهيل المكان الجديد وتوفير المعدات بتمويل ذاتي وجهود تطوعية، بالإضافة الى تأسيس عدد من الشراكات.

  • ايجاد بيئة مساعدة للشباب في خلق فرصة عمل في مجال الانتاج الفني والإعلامي بأنفسهم، بعيدا عن بعض الشركات والمؤسسات التي تنهك الفرد وتطمس قدراته
  • خلق مساحة للشباب لتنمية قدراتهم ومواهبهم في مجال الانتاج
  • المساهمة في زيادة الوعي وخلق ثقافة اتجاه الفن
  • تعزيز الهوية الفلسطينية من خلال الاعمال الفنية المنتجة
  • توظيف الإنتاج الفني والإعلامي في ايصال صوت الشباب
  • تعزيز العمل التطوعي والمجتمعي من خلال Power Help

الرسالة

مجموعة للشباب الطموح والمبدع تخلق فرص لإنتاجات ذات مستوى فني عالي لإيصال الصوت والفن الفلسطيني للمجتمع والعالم

الرؤية

تسعى مجموعة باور، لتكون مبادرة شبابية لجيل قادر أن يخلق فنه بأبداع وحرفية