غرفة الابداع

يتميز الإنسان بتفكيره أو طريقة عمله، ولكن الإبداع يحتاج لأكثر من ذلك ولأننا مجموعة شبابية تؤمن بدور الشباب في خلق مساحته التي تحمل بصمة مفعمة بالحيوية والابتكار والاختلاف، انشئت غرفة الإبداع سنة 2014 لتضم برامج منوعة ومختلفة تجسدت ملامحها في:

نادِي السِّينَما


تعمل باور من خلال "نادي السينما "على عرض أفلام فلسطينية، عربية وعالمية يتبعها نقاش واستضافات، تستهدف فئة الشباب والأطفال، بهدف بناء وعي نقدي وتشاركي للإنتاجات الفنية، والتأكيد على دور الفنون في مجتمعنا الفلسطيني والترويج الإنتاجات الفلسطينية بشكل رئيس، بالإضافة إلى الأعمال العربية والعالمية.
250 فيلم وأكثر تم عرضهم منذ انطلاق هذا البرنامج عام 2014 في محافظة بيت لحم والخليل.

بِساطْ الرِّيح


لم يؤلف الكتاب مؤلفاتهم للقراءة فقط، وإنما لتأخذنا في رحلة على “بساط الريح” لمدن غير التي نعرفها، نعايش خلالها مواقف وتحديات وفلسفات وثقافات جديدة، ربما لن تتاح الفرصة لنا لمعايشتها على أرض الواقع، من هذا المنطلق بدء "بساط الريح" كمُبادرة قديمة جديدة من عضو اللجنة الاستشارية لمجموعة باور الشابة هند أبو شخيدم، تجمع المهتمين في القراءة التحليلية في مكان واحد يناقشون فيه المقالات أو الكتب بطريقة تحليلية مختلفة.

ستُودْيو 90


من عجائب بعض الأعمال الدرامية العربية أو العالمية أنها تبقى حية لإثراء النقاش وطرح القضايا المجتمعية المختلفة، فالسنوات تمر عليها دون أن تنتقص من قيمتها، لذا فإننا نعيد عرضها في" ستوديو 90 "وربطها بالقضايا التي تشغل الشارع في الوقت الحالي، ليقوم بعدها المشاركين بكتابة نصوص قصيرة يتم تحويلها إلى مُسلسل إذاعي يحاكي بتفاصيله تلك القضايا بأسلوب درامي.

وَرشِة


تُعَد مَهَمة بِناء فرد مُمَكّن فكرياً ومهنياً ومواكب لكل متطلبات العصر من تطورات في مجالات عمله مهمة فيها الكثير من المسؤولية لذا تعمل باور على تنفيذ تدريبات في مجالات الإنتاج المرئي والمسموع على يد مدربين ذوي خبرة عالية، وتتيح فرص التدريب للخريجين وطلبة الجامعات والمهتمين، بهدف إكسابهم الخبرة وكسر الحاجز ما بين الدراسة النظرية والواقع العملي لتطوير قدراتهم وتمكينها للنفاذ.

مشاريع تدريبية سابقة نذكر منها :

مشروع خراف

تدريب على إنتاج المدونات الصوتية "البودكاست" من خلال تدريب الشباب على مهارات الإنتاج الصوتي واعطائهم الخبرات اللازمة، بواسطة مدربين محترفين، بهدف تمكين الشباب من رواية قصصهم وتعزيز صوتهم في الإعلام.
يعتبر "البودكاست" من التقنيات الحديثة التي لم تأخذ الاهتمام الكافي في فلسطين.
تم تنفيذ مشروع خُرّاف بدعم جزئي من مؤسسة "فِلسطينيات" ضمن مشروع "فضاء شبابي" كأحد انشطة مشروع “شباب لايف" الممول من الاتحاد الأوروبي وبالشراكة مع الدوتشيڤيلا، مؤسسة الخط في تونس، والجنى في لبنان.

مشروع منصة

تدريب تفاعلي يُمُكن الشباب من الاطلاع على تجارب فردية وجماعية في مجال الإعلام لتكون قصص ملهمة.
تهدف لتوصيف أبرز العقبات التي تواجه الشباب في سوق العمل الفلسطيني، والخروج بفكرة كفيلة بتعزيز صوتهم وايصال رسائلهم، في ظل التهميش الذي يعانون منه وغياب المساحات الكفيلة بمنحهم هذه الفرصة بشكل حر ومن دون قيود.
تم تنفيذ مشروع منصة بالشراكة مع شبكة ديار المدنية الثقافية بتمويل من أولوف بالمه.